Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
دعوة خاصة تعيد أزارينكا لبطولة أستراليا - بداية عجزا قدره 139 مليار دولار في الميزانية الأميركية - اعتقالات إسرائيلية تشمل عشرات الفلسطينيين بينهم أسرى ومحررون - تطبيق جديد من إنستجرام " بشكل رسمي " - عشرات القتلى الحوثيين بمواجهات قوات الشرعية غربي اليمن - شاهد.."نقيب الصيادله" :" ضخ 200 الف عبوة بنسلين كل 48 ساعه بسعر 7 جنيه" - شاهد..وحيد حامد :" إنخفاض شعبية السيسي في صالحه" - شاهد..مستشار ياسر عرفات يفتح النار علي "أردوغان " علي الهواء - شاهد.تامر عبدالمنعم يهاجم "أديب" ويتهمه بالتشكيك في أحكام القضاء - شاهد..الغيطي يكشف تفاصيل إجتماع "شفيق" برموز نظام مبارك - رسالة من البابا تواضروس للمصريين بخط يده - مندوب مصر بمجلس الأمن يطالب بخارطة طريق لحماية قبائل الروهينجا - شاهد..محافظ الدقهليه عن الدروس الخصوصيه :"اكبر من اننا نحاربها " - صافرات الإنذار تدوى في إسرائيل - وحيد حامد: لا توجد شخصية مؤثرة لخوض الانتخابات غير السيسي -

أهم الأراء

: نجوى عبد العزيز تكتب: الملحمة الشعبية في شارع «3»

طباعة
اسم الكاتب : نجوى عبد العزيز

هذه التجربة فريدة من نوعها لم تحدث فى مصر من قبل وأصبحت حديث الجميع وتناقلتها جميع وسائل الإعلام ومعظم وكالات الأنباء والمتابع لهذه الوسائل مع سردى هذا سوف يسترجع ما شاهده أو قرأه، عن هذه التجربة الفريدة من نوعها لأنها تستحق الجدارة والتقدير حيث اجتمعت جميع الأسر على قلب رجل واحد وقام جميع قاطنى شارع رقم 3 الشارع الذى اصبح الشارع النموذجى بعزبة ناصر بحى شرق شبرا الخيمة على مستوى المحافظة، وعلى الرغم من ان هذا الشارع تسكن به عضوة برلمان حالية ويضم العديد من المحامين والصحفيين فقد ظل يعانى الاهمال وكان بين الحين والآخر ينفجر به الكابل الرئيسى للكهرباء ولم يتحرك أى عضو من أعضاء البرلمان ولم نرهم فى أى شدة أو مناسبة والجميع كان يعانى من منظر الشارع وكوارثه، فهب الشباب وشيوخ المنطقة وطرقوا أبواب المسئولين وأصحاب الحصانة البرلمانية لتحديث وتجديد الشارع وتغييره للأفضل لكن دون جدوى، فرفع الأهالي شعاراً كتبوه على لافتات وعلقوها كان مضمونها ان هذا المجهود ذاتى وبدون اعضاء برلمان أو محليات أو محافظة، وبدأ الجميع فى جمع المساهمات المتساوية الكل يد واحدة، ولم يسعفنى الحظ بمشاركتى بالمجهود حيث أجرى عملية جراحية رغم اننى سبق وطرحت الفكرة من قبل على البعض، بدأ العمل في الشارع الذى يضم بيت والدى، الجميع يعمل كخلية نحل وكانت كل الفضائيات تأتى يوميا تسجل الأعمال لحظة بلحظة وكان العمل يجرى على قدم وساق، تم زرع الشارع بالطوب المعشق والرصيف لم يكتف الجميع بذلك بل وقاموا بطلاء وجهات المنازل وأزالوا عنها غبار السنين وقاموا أيضا بطلاء الأرصفة وكأن الشارع ينتظر مرور تشريفة وأصبح الشارع خالياً من مواقف الانتظار العشوائية للسيارات حيث يعد أحد شرايين المنطقة.. وبدأ الشارع المظلم طوال عمره فى تركيب كشافات الكهرباء، الآن الشارع أصبح بالجهود الذاتية كشارع المعز لدين الله حتى عندما انتهى العمال، خرج الجميع بالمكانس اليدوية يداً بيد كل منا يزيح الرمال الكثيفة التى تسقى الطوب المعشق ليمسك بأرض الشارع وتم رفعها حتى أصبح الشارع تحفة اكثر من رائعة بفضل الحب الذى ساد قلوب الأهالى تحية تقدير واحترام لجميع اهالى الشارع دون ذكر أسماء أبطال العمل حتى لا يسقط منى اسماً فكلهم يجب أن نكتب أسماءهم بحروف من نور.. أعطيتم الجميع دروساً لن ينسوها ابد الدهر، وبئس غياب المسئولين عن هذه الملحمة الشعبية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك