Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
اعتقال شباب نزعوا العلم الاثيوبي واستبدلوه بالقديم - اتجاه بتجديد الثقة فى 11 محافظاً خلال الحركة الجديدة - ضبط حالات غش من "الفيس بوك" بامتحانات الثانوية - إنشاء محطات مياه للشرب بتكلفة 1.189 مليار جنيه بقنا - البرلمان يناقش مد حالة الطوارئ لمدة اخرى - بصيرة لاستطلاعات الرأي العام : مسلسل "سك على إخواتك" يتفوق على " نسر الصعيد" - المنتخب يتوعد اللاعبين بسبب "الفيديوهات" - وزارة المالية تشارك في اجتماعات منظمة الجمارك العالمية ببروكسل غداً "الاثنين" - الإسكان تعلن إنشاء 3 مدارس للتعليم الأساسى وأخرى ثانوية ببدر و15 مايو - مدبولى: تنفيذ 11 مشروعاً لمياه الشرب والصرف الصحى بجنوب سيناء - هشام توفيق يناقش مع وزيرى قطاع الأعمال السابقين تطورات العمل - خلال أول اجتماع بعد تشكيل الحكومة الجديدة:وزيرة التخطيط تبحث مع وزير التنمية المحلية عددا - رئيس جهاز العاصمة: إنجاز 85% من المرحلة الأولى لوحدات العاصمة قبل أيام من طرحها - السنغال تلتقي اليابان في مباراة تكسير العظام بمونديال روسيا - أزمة حادة بين الحضرى وكوبر قبل مواجهة السعودية -

أهم الأراء

: نجوى عبد العزيز تكتب: الملحمة الشعبية في شارع «3»

طباعة
اسم الكاتب : نجوى عبد العزيز

هذه التجربة فريدة من نوعها لم تحدث فى مصر من قبل وأصبحت حديث الجميع وتناقلتها جميع وسائل الإعلام ومعظم وكالات الأنباء والمتابع لهذه الوسائل مع سردى هذا سوف يسترجع ما شاهده أو قرأه، عن هذه التجربة الفريدة من نوعها لأنها تستحق الجدارة والتقدير حيث اجتمعت جميع الأسر على قلب رجل واحد وقام جميع قاطنى شارع رقم 3 الشارع الذى اصبح الشارع النموذجى بعزبة ناصر بحى شرق شبرا الخيمة على مستوى المحافظة، وعلى الرغم من ان هذا الشارع تسكن به عضوة برلمان حالية ويضم العديد من المحامين والصحفيين فقد ظل يعانى الاهمال وكان بين الحين والآخر ينفجر به الكابل الرئيسى للكهرباء ولم يتحرك أى عضو من أعضاء البرلمان ولم نرهم فى أى شدة أو مناسبة والجميع كان يعانى من منظر الشارع وكوارثه، فهب الشباب وشيوخ المنطقة وطرقوا أبواب المسئولين وأصحاب الحصانة البرلمانية لتحديث وتجديد الشارع وتغييره للأفضل لكن دون جدوى، فرفع الأهالي شعاراً كتبوه على لافتات وعلقوها كان مضمونها ان هذا المجهود ذاتى وبدون اعضاء برلمان أو محليات أو محافظة، وبدأ الجميع فى جمع المساهمات المتساوية الكل يد واحدة، ولم يسعفنى الحظ بمشاركتى بالمجهود حيث أجرى عملية جراحية رغم اننى سبق وطرحت الفكرة من قبل على البعض، بدأ العمل في الشارع الذى يضم بيت والدى، الجميع يعمل كخلية نحل وكانت كل الفضائيات تأتى يوميا تسجل الأعمال لحظة بلحظة وكان العمل يجرى على قدم وساق، تم زرع الشارع بالطوب المعشق والرصيف لم يكتف الجميع بذلك بل وقاموا بطلاء وجهات المنازل وأزالوا عنها غبار السنين وقاموا أيضا بطلاء الأرصفة وكأن الشارع ينتظر مرور تشريفة وأصبح الشارع خالياً من مواقف الانتظار العشوائية للسيارات حيث يعد أحد شرايين المنطقة.. وبدأ الشارع المظلم طوال عمره فى تركيب كشافات الكهرباء، الآن الشارع أصبح بالجهود الذاتية كشارع المعز لدين الله حتى عندما انتهى العمال، خرج الجميع بالمكانس اليدوية يداً بيد كل منا يزيح الرمال الكثيفة التى تسقى الطوب المعشق ليمسك بأرض الشارع وتم رفعها حتى أصبح الشارع تحفة اكثر من رائعة بفضل الحب الذى ساد قلوب الأهالى تحية تقدير واحترام لجميع اهالى الشارع دون ذكر أسماء أبطال العمل حتى لا يسقط منى اسماً فكلهم يجب أن نكتب أسماءهم بحروف من نور.. أعطيتم الجميع دروساً لن ينسوها ابد الدهر، وبئس غياب المسئولين عن هذه الملحمة الشعبية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك