Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
صادر جمارك السلوم تضبط تهريب 75.6 ألف قرص مخدر ونقد مصرى وأجنبى الي ليبيا - الأسبوع المقبل.. روبى تستكمل تصوير "أهو دا اللى صار" - تعرف على حقيقة تاتوت الإسكندر الأكبر الملعون - شاهد.. أحمد مجدى يحتفل بعقد قرانه - إليك طريقة مبتكرة لتحضير الشاورما - " درة" تعتبر" نسر الصعيد " من أنجح الأعمال التي عرضت في رمضان - شاهد..ريس ويذرسبون تنشر صورة عبر انستجرام مع أطفالها - غدا..الحكومة تقترض 16.2 مليار جنيه من البنوك - MBC مصرتعيد عرض مسلسل" طريقى" - سعر اليورو اليوم السبت - سعر الريال السعودى ..اليوم السبت - "جوليا روبرتس" بفستان ذات ألون زاهية على شاطئ ماليبو. .صور - مرتضى منصور يعلن انتهاء أزمة الزمالك مع الضرائب - ياسمين صبرى تعود لتصوير " الديزل " لطرحه فى عيد الأضحى المقبل - مؤمن زكريا يعود لتدريبات الأهلي استعدادا لمواجهة تاونشيب -

أهم الأراء

سحر ناجى تكتب: الفن هو قوة مصر الناعمة

طباعة
اسم الكاتب : سحر ناجي

الفن هو قوة مصر الناعمة و التى وصلت بها لمكانة لم ولن تضاهيها فيها ايٍ من الدول العربية و يتضح ذلك جليا فى توافد اعظم الاصوات و الموسيقين العرب الى مصر اذا ارادوا تحقيق الشهرة و المجد بل و الخلود ٠٠ و الامثلة على ذلك كثيرة فلولا مصر ما سمع احد عن عبقرية فريد الاطرش و لا عذوبة وردة الجزائرية و لا تألق فايزة احمد ولا حتى جبروت فيروز و رقة ماجدة الرومى وغيرهم الكثيرين  ٠٠اما عن مقولة البعض ان مصر لن تستفيد شيئا من تبنى صوت محترم وله ثقله فأذكرهم بأن ما جمعته سيدة الغناء العربى  أم كلثوم للمجهود الحربى من خلال جولاتها الفنية  فى اقطار عديدة فى العالم يفوق ميزانية بعض الدول بالكامل فى تلك الحقبة  ٠٠ ليس صحيحا ان الفن مجرد ترفيه او وسيلة تسلية و لكنه وسيلة لبناء وجدان  الشعوب و ترقية الاذواق و ترسيخ القيم بل و رفع الروح المعنوية فى السلم و الحرب تجهيز المجتمع داخليا وخارجيا للاحداث العظام ٠٠ و اذكر فى ذلك اغنيات عبد الحليم حافظ فى فترة الستينات و السبعينات و مالها من بالغ الاثر فى اثارة الحماس و رفع الروح المعنوية للمصريين بل و العرب و ترسيخ قيم الوحدة العربية و الفخار بالانجازات القومية و التعبير عن الانكسارات و الانتصارات٠٠ و اعتقد ان الفنان فى هذه الاحوال اهم بل و اكثر تأثيرا من اللاعب او الرياضى حيث ان الكلمة التى تخاطب المستمع لها بالغ الاثر ٠٠و لعل ما نشهده اليوم من تراجع للقيم و هبوط الذوق العام و تدنى الاخلاق ماهو الا انعكاس لانحدار المستوى الفنى و هبوط المحتوى فى الانتاج الفنى على كافة اصعدته و اذا اردنا ان يتحسن الذوق العام و الرجوع للقيم النبيلة فعلينا بمراجعة المنتج الفنى لما له من عظيم الاثر ٠٠و من هنا كانت صناعة النجم من اهم مقومات نهوض الامم بشكل سلس و غير مباشر بعيدا عن الخطب و الحوارات الجامدة و لان النجم له بالغ الاثر في تكوين ثقافة الشعوب فيجب تثقيفه و تعليمه كثير من الاشياء و ليس مجرد الاكتفاء بامتلاك الموهبة فقط حتى تصقل موهبته بالعلم و الثقافة و اساليب الحوار و التعاطى مع مختلف القضايا ليصبح واجهه مشرفة لوطنه مؤثرة فى محيطه محققا الهدف الاسمى للفن ورسالته الكبرى.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك