Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
قابيل: تخزين القمح ليس بغرض التصدير - عودة البابا تواضروس بعد رحلة علاجية ناجحة بألمانيا - الانتاج الحربي ينتهي من دراسات الجدوي لاضخم مصنع للالواح الشمسية بالشرق الاوسط - اتصال : انطلاق مشروع مصر للإبتكار وريادة الأعمال InnoEgypt - اتصالات تتيح منصة متكاملة توفر للشركات الصغيرة والمتوسطة الحلول الرقمية والأجهزة المكتبية - ماستركارد تُطلق خدمة "ماسترباس" للدفع الإلكتروني في مصر - إنشاء شركة قابضة لتنمية سيناء.بمساهة 20 مليون جنيه من اتحاد المستثمرين - حسن راتب يعلن عن إنشاء 10 مصانع بشمال سيناء ويقترح ضمهم للشركة القابضة - شاهد هاندة أرشيل بـ إطلالة ساحرة وراقية - غدا الجارحي في باريس لحضور اجتماع منظمة التعاون الإقتصادى والتنمية والأتحاد الأوربي - طريقة لذيذة لعمل الأرز المعمر بالكفتة - وزير المالية: مصر قطعت شوطا كبيرا فى برنامج الاصلاح المالي وتحسين مناخ الاستثمار - عمرو يوسف يشارك جمهوره بصورة له عبر«فيسبوك» - أوراوا يفوز على الوداد المغربي ببطولة العالم ويتوج بالمركز الخامس - مصرع مالكة حضانة و 3 أطفال وإصابة آخرين -

ملفات وحوارات

بعد عرض المجموعة الاقتصادية نتائجها بمؤتمر الشباب.. خبراء: الاقتصاد يسير في الاتجاه الصحيح ببطء

بعد عرض المجموعة الاقتصادية نتائجها بمؤتمر الشباب.. خبراء: الاقتصاد يسير في الاتجاه الصحيح ببطء
بعد عرض المجموعة الاقتصادية نتائجها بمؤتمر الشباب.. خبراء: الاقتصاد يسير في الاتجاه الصحيح ببطء
طباعة
اسم الكاتب : احمد عادل

عرضت المجموعة الاقتصادية، في فعاليات اليوم الثاني بمؤتمر الشباب المنعقد في الاسكندرية، نتائجها خلال الفترة الماضية، حيث قامت عدد من الوزرات بعرض النتائج التي توصلت إليها خلال عملها بالآونة الأخيرة.
ووفي هذا الإطار، أكد عدد من خبراء الاقتصاد، أن النتائج التي عرضتها المجوعة الاقتصادية، تدل على أن الاقتصادي المصري يسير في الأتجاه الصحيح، وانه في طريقه إلى التعافي، ولكنه يسير بصورة بطيئة نتيجة التدهور الذي يعانيه في السنوات الماضية، مشيرون إلى أنه يجب على جميع المواطنين الصبر وتحمل الغلاء حتى تتخطى مصر تلك المرحلة الصعبة.
وتعليقا على ذلك، قال الدكتور احمد الشامي، الخبير الاقتصادي، أن النتائج التي عرضتها المجموعة الاقتصادية اليوم في مؤتمر الشباب، مؤشر إيجابي يدل على أن الاقتصاد المصري يسير في المسار الصحيح، مشيرًا إلى أن الاقتصاد المصري يسير في نطاق الإصلاح ولكن بصورة بطيئة ومتأخرة.
 وأضاف الشامي في تصريحات خاصة لـ"ألبورصجية"، أنه لابد على الحكومة المصرية أن تنتهي من إعداد قاعدة البيانات الصحيحة، لأن أي خطة الإصلاح الاقتصادي لابد وأن يسبقها قاعدة بيانات.
وأشار الخبير الاقتصادي، إلى أن الإصلاح الاقتصادي الذي تمر بها مصر الآن تضر ببعض الفئات في المجتمع المصري كمحدودي الدخل، مضيفًا أن قرار تحرير سعر الصرف وغلاء الوقود أضرت بالعديد من المواطنين وأدت إلى غلاء السلع والمواصلات.
ومن جانبه، علق الدكتور أسامة عبدالخالق، الخبير الاقتصادي بجامعة الدول العربية، على نتائج التي عرضتها بعض الوزارات اليوم خلال مؤتمر الشباب قائلًا: يعتبر محاولة لإصلاح العديد من الأمور لأن الاقتصادي المصري يعتبر في حالة جفاف ويحتاج إلى دعم كبير جدًا حتى نستطيع سد العجز الكبير للموازنة العامة.
وأوضح عبد الخالق، أن ما تمر بها البلاد الآن يمكن القول عليه أن الاقتصاد بدأ أن يتعافي، مشيرًا إلى انه لابد أن يتمم التخطيط الجيد وتقديم الحلول اللازمة للآثار الاجتماعية السلبية الناتجة عن التدهور الذي مرت به مصر في السنوات الماضية.
وطالب الخبير الاقتصادي، الشعب المصري بالصبر وتحمل المعاناة التي يمر بها الآن، حتى لا يحدث أزمات ومشاكل تؤدي إلي ثورات اجتماعية وصعوبة في التعامل بين الشعب والحكومة.
وفي نفس السياق، قال الخبير الاقتصادى، شريف ديلاور، إن هناك تغييرًا جوهريًا في كل أنماط الاستهلاك والاستثمارات نتيجة التكنولوجيات العجيبة، والثورة التكنولوجية الرابعة التي تغير من أنماط الإنتاج، لافتًا إلى انه سوف يتم تغيير جذري في سوق العمل بالفترة القادمة حيث ستندثر صناعات وتنشأ صناعات بديلة ومتطورة.
وأضاف الخبير خلال كلمته بفعاليات اليوم الثاني لمؤتمر الشباب المنعقد في الاسكندرية اليوم الثلاثاء، أن التغيير الذي يتم اليوم لا يقل فى رأى العالم عن التغيير الذى تم فى الثورة الصناعية الأولى، مؤكدًا أن مصر ستشهد عالمًا مختلفًا غير الذى نحياه خلال فترة من 10 إلى 20 عام، من خلال إنشاء مسارات تكنولوجيا جديدة لديها أبعاد ثلاثية،، مشيرًا إلى أنه علينا أن نعد أنفسنا لأنماط اقتصادية جديدة مختلفة والتنمية . وأكد أن هناك ثلاث أنواع من الاقتصادات جديدة وعلينا ان ندركهم، وهم اقتصاد المعرفة، و الاقتصاد الدوار، والاقتصاد المشترك، لافتًا إلى أنه يوجد 80 مؤشر لدخول الاقتصاد المعرفى، ويجب أن نستخدمهم فى التعليم والتعلم المؤسسى.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك