Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
المركزى: ارتفاع حجم السيولة المحلية لـ2.940تريليون جنيه - "الجنايات" تنظراليوم محاكمة "بديع" و آخرين في "فض اعتصام رابعة" - وفاة عالم الدين السعودي الشيخ صالح السدلان - استقرار أسعار الذهب وعيار21بـ631 فى بداية تعاملات - استقرار أسعار الدولار أمام الجنيه خلال التعاملات الصباحية - اليوم..الرئيسان السيسي وماكرون يعقدان قمة بقصر الإليزيه - واشنطن فرض عقوبات على جيش ميانمار بسبب الروهينجا - الجيش الروسي يختبر صاروخا عابرة للقارات - شاهد..رانيا ياسين مهاجمة الإخواني محمد نصر:" لو بتشتغل بمهنية هحترمك" - شاهد..تامرعبدالمنعم يقذف حازم عبدالعظيم بورق علي الهواء - شاهد..رئيس الشرطة المتخصصة :" قانون المرور الجديد لن يتم تنفيذه في وقت صدوره" - شاهد..أديب:" داعش يقيم ولاية جديدة علي الحدود المصرية " - شاهد..قارئة فنجان :"الجن ظهرلى و هو من اهدانى لهذا العلم" - شاهد الإصابات التي تعرضت لها الفتاة التي أنقذت شاب من الخطف - اجتماع اللجنة العامة لحماية الطفولة والامومة بالوادى الجديد يصدر توصيات لصالح الام والطفل -

توك شو وستالايت

الأزهرى: أكثر من 9 قيم تحدث عنها القرآن الكريم

الأزهرى: أكثر من 9 قيم تحدث عنها القرآن الكريم
الأزهرى: أكثر من 9 قيم تحدث عنها القرآن الكريم
طباعة
اسم الكاتب : دعاء عبدالعزيز

أكد الدكتور أسامة الأزهرى، العالم الأزهري، أن القيم التى تبنى الحضارة وتحدث عنها القرآن كثيرة منها: العلم، العمران، الإنسانية، الوحدة، اكتشاف المواهب، الإحياء، احترام الأكوان، التعليم، الانتماء، وغيرها من القيم. ولفت الأزهرى في برنامجه "رؤى" على شاشة dmc، إلى أن المواظبة ومداومة العلاقة مع القرآن لا يجب أن تنقطع بهد الشهر الكريم، بل يجب أن نحول القرآن إلى برامج للتطبيق فى الواقع، مشيرًا إلى أن الآية التأسيسة التى تؤكد ضرورة التعامل مع الوقع هى قوله تعالى: "اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ" الآية (54) من سورة الروم، ويحث فيه الله الإنسان على إدراك الواقع لأنه يؤدى بنا للإتقان، أى كأن الله يقول لنا أعطوا لكا شىءٍ حقه.
وشدد الأزهرى على أن دلائل ذلك واضحة فى حياتنا، بأن كل شىء يمر بمراحل، والآية ترشدنا إلى الطريقة الأمثل للتعامل مع الطفل والفقير والغنى والمجرم والتقى والأزمات، أى إدراك الواقع والطبيعة التى تؤدى للإتقان، مشيرًا إلى أن هذه الآية التى تقع فى خواتيم سورة الروم يمهد الله بها للحكمة فتأتى بعدها سورة "لقمان".

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك