Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
البورصة تربح 9 مليارات جنيه في ختام تعاملات الأسبوع - مقتل مغنية تركية شهيرة بإطلاق نار في منطقة سياحية - ننشر تفاصيل لقاء "مدبولى" مع محافظ البنك المركزي - الملا يبحث مع رئيس شركة إينى الإيطالية الموقف التنفيذى بحقل ظهر - مصر تحقق 1.2 مليار دولار فائضا تجاريا مع 16 دولة - أقوى مراجعة نهائية فى مادة البيولوجى "لغات" لطلاب الثانوية - صور.. الخنزير "هارى" يتوقع نتيجة مباراة ألمانيا والسويد فى كأس العالم - اللواء طيار محمد عباس حلمى قائدا للقوات الجوية - اجتماع بين بوتين ورئيس "فيفا" السابق - التصديري للسلع الهندسية يوقع بروتوكول مشترك مع بنك تنمية الصادرات - معجون الأسنان يساعد في مقاومة المضادات الحيوية - علامات توضح تجلط الدم في الثدي.. احذري منها - اسهل طريقة لشد ترهلات الذراعين.. بدون عمليات تجميل - الوكيل : إزالة جميع الحدود بين مصر والسودان ضرورة - الوزراء: بطاقات التموين خضعت لمراحل التنقية -

تجارة وصناعة

سحر نصر تبحث مع سفيرة بلجيكا زيادة حجم الإستثمارات

سحر نصر تبحث مع سفيرة بلجيكا زيادة حجم الإستثمارات
سحر نصر تبحث مع سفيرة بلجيكا زيادة حجم الإستثمارات
طباعة
اسم الكاتب : ريم ثروت

 التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، السفيرة سيبيل دى كارتيية، سفيرة بلجيكا لدى القاهرة، وذلك بمقر الوزارة في صلاح سالم.


وناقش الجانبان، توطيد العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وزيادة حجم الاستثمارات البلجيكية في مصر، حيث تبلغ عدد الشركات البلجيكية في مصر 186 شركة، برأس مال مصدر وصل إلى 672 مليون دولار.


وأكدت الوزيرة أن مصر سوق مفتوحة للاستثمارات البلجيكية، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار الجديد يتضمن عددا من الحوافز للمستثمرين، كما يتم حاليا العمل على اللائحة التنفيذية للقانون بالتنسيق مع باقى الوزارات، تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء، ثم إصدارها من قبل المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.


وأكدت سفير بلجيكا على أن هناك الكثير من أوجه التعاون والفعاليات الثنائية بين مصر وبلجيكا في كثير من المجالات واهتمام العديد من الشركات البلجيكية بدراسة الفرص الاستثمارية المتاحة وزيادة حجم الاستثمارات المشتركة وفتح أسواق مميزة في مصر وحرصها على تقديم كل ما يضيف أو يدعم العلاقات الثنائية.


وبحث الجانبان، تمويل مشروعات في إطار اتفاق مبادلة الديون في ظل جهود الحكومة المصرية المبذولة مع شركائها في التنمية، في تحويل الديون إلى برامج ومشروعات تنموية، تساهم في توفير فرص العمل للشباب.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك