Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
مصطفى الفقي: العالم كله توجه إلى إفريقيا - أول أفواج حجاج بيت الله الحرام بـ وزارة السياحة يغادر مطار القاهرة - غداً..غادة كريم تحتفل بصدور الطبعة السادسة من رسائل حريمي جدا - السعودية تحظر السفر لحاملي تأشيرات الزيارة والسياحة والعمل أثناء الحج - دبلوماسي سابق يحلل زيارة السيسي إلى إفريقيا - مهاب مميش: "أي حاجة لمصلحة مصر هنعملها" - ترامب يلغي مجلسين استشاريين اقتصاديين بعد استقالة مدراء تنفيذيين - الوزراء يقرر إنشاء الهيئة الاقتصادية للمثلث الذهبي - السيسي: إتفقنا مع الجابون على تشجيع الاستثمارات المشتركة - أستاذ عقيدة: إذا ابتعدنا عن الشريعة سيلحق غضب الله بنا - مدير الطوارىء عن حادث الاتوبيس: "نقل الحالات الخطرة لمستشفى الاسماعيلية - اصطدام اتوبيس سياحى بـ سيارتين نصف نقل ..ومصرع 4 واصابه 25 بالسويس - عاجل.. قابيل: مباحثات لانشاء مصنع للاخشاب بالجابون لتوفير احتياجات الصناعة المصرية - بنك الاستثمار الامريكي : الاقتصاد المصري بدأ التعافي الحقيقي وانهي مرحلة التدهور - شاهد.. تغريدة اوباما تتصدر التويتر العالمي وتحطم الترند فى اول ثلاث ساعات -

ملفات وحوارات

انتفاضة برلمانية ضد جشع التجار.. والحكومة "شاهد ماشفش حاجة"

انتفاضة برلمانية ضد جشع التجار.. والحكومة
انتفاضة برلمانية ضد جشع التجار.. والحكومة "شاهد ماشفش حاجة"
طباعة
اسم الكاتب : كتب – عبد الرحمن دياب

على الرغم من مرور شهور على تحرير سعر الصرف وما صاحبه من ارتفاع أسعار، إلا أن الحكومة تأبى الاستسلام وتعلن التحدي على الأسعار والغلاء، ولكن شهد الأسبوع الماضي ارتفاعا متزاديا في أسعار غالبية السلع، ووصول التضخم لأعلى مستوياته، وهو ما دفع وزير المالية عمرو الجارحي للإعلان عن خطة جديدة لخفض الأسعار وضبط الأسواق.
وقال الجارحي إن الحكومة فى طريقها لاتخاذ عدد من الإجراءات الجديدة للتخفيف على المواطنين، ولكن رأى نواب وسياسيين أن التصريح ووعود الحكومة والوزراء ستنضم لما سبق من تصريحات "وردية" قد لا تلبي طموحات المواطن البسيط.
وطالب نواب الحكومة بالتركيز على برنامجها الخاص بالاصلاح الاقتصادي بدلا من  التركيز على ارتفاع الأسعار فقط دون أي خطوة عملية لحلها.
وقالت النائبة البرلمانية، غادة صقر، إن عدم قدرة الحكومة حتى الآن على مواجهة زيادة الأسعار والتصدى لجشع التجار تسبب في حالة إحباط لدى المواطنين نتيجة سياساتها الضعيفة تجاه نزيف ارتفاع الأسعار المبالغ فيه من قبل التجار ، حيث ان السلع كل يوم بسعر مختلف عن الآخر وخاصة السلع الأساسية التى تمس معيشة المواطن، حتى أصبح المواطنين البسطاء والطبقة الكادحة لا يستطيعون شراء قوت يومهم وغير قادرين على تحمل هذا الغلاء.
وأضافت "صقر" أن ارتفاع الأسعار تسبب في غلق أكثر من 27 ألف ورشة تصنيع أثاث بدمياط لعدم قدرة التجار على شراء الخامات، وأيضا تدشين حملة مقاطعة الأسماك في عدد من المحافظات لمواجهة جشع التجار لخفض الأسعار تحت شعار "بلاها سمك خلوه يعفن"، بهدف الضغط على التجار، وبيعها بأسعار معقولة.
وأكدت النائبة البرلمانية أنه من غير المعقول أن تعانى دمياط من ارتفاع أسعار الأسماك فى الوقت الذى توجد فيها مدينة عزبة البرج التى تمتلك ثلثى حجم أسطول الصيد المصرى ، كل ذلك نتيجة استغلال المتاجرين بقوت البسطاء وعدم مراعاة ظروف المواطنين الفقراء والبسطاء، وطالبت الحكومة بسرعة مواجهة غلاء الأسعار وتخفيف العبء عن المواطنين البسطاء والفقراء حتى يتمكنوا من الحصول على السلع الضرورية التى تمس معيشتهم بأسعار تناسبهم وفى متناول أيديهم، وكذلك وقف تصدير الأسماك للدول العربية والخارجية لحين استقرار أسعار الأسماك.
ومن جانبه، رأى رجب هلال حميدة، المتحدث الرسمى باسم المجلس المصرى للمحليات، الامين العام لحزب مصر العروبة، أن حكومة شريف اسماعيل فشلت فى حماية المواطنين ومواجهة ارتفاع الأسعار.
وتابع الأمين العام لحزب مصر العروبة أنه بدلا من ان تضبط الحكومة أسعار اللحوم والدواجن وقفت لتشاهد حملات للمقاطعة، ولم تحرك ساكنا فكانت النتيجة ارتفاع جنوني فى أسعار الأسماك، مشيرا إلى أن حكومة شريف اسماعيل فشلت في كل شيء، وكانت سببًا في تحميل المواطن أعباء إضافية، بحسب قوله.
وفي سياق متصل، أكد عضو اللجنة الاقتصادية، حسن السيد، أن الارتفاع الجنونى فى أسعار الأسماك يعود إلى جشع التجار، مشددا على أن جشع التجار لا علاقة له بالدولار أو غير ذلك.
وناشد عضو اللجنة الاقتصادية الحكومة بالقيام بدورها فى هذا الصدد وتتخذ إجراءات حمائية للمواطن الفقير وتراقب الأسواق وتوقف الجشع، وإلا لن يستطيع المواطن الفقير أن يتحمل هذا الارتفاع، موضحا أن حملات المقاطعة التى أطلقها البعض أتت بثمارها فى مواجهة الارتفاع المستمر فى أسعار السلع والخدمات.
وشدد حسن السيد أن الحكومة عليها دور كبير فى حماية محدودى الدخل من جشع التجار.
 
 

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك