Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
مصطفى الفقي: العالم كله توجه إلى إفريقيا - أول أفواج حجاج بيت الله الحرام بـ وزارة السياحة يغادر مطار القاهرة - غداً..غادة كريم تحتفل بصدور الطبعة السادسة من رسائل حريمي جدا - السعودية تحظر السفر لحاملي تأشيرات الزيارة والسياحة والعمل أثناء الحج - دبلوماسي سابق يحلل زيارة السيسي إلى إفريقيا - مهاب مميش: "أي حاجة لمصلحة مصر هنعملها" - ترامب يلغي مجلسين استشاريين اقتصاديين بعد استقالة مدراء تنفيذيين - الوزراء يقرر إنشاء الهيئة الاقتصادية للمثلث الذهبي - السيسي: إتفقنا مع الجابون على تشجيع الاستثمارات المشتركة - أستاذ عقيدة: إذا ابتعدنا عن الشريعة سيلحق غضب الله بنا - مدير الطوارىء عن حادث الاتوبيس: "نقل الحالات الخطرة لمستشفى الاسماعيلية - اصطدام اتوبيس سياحى بـ سيارتين نصف نقل ..ومصرع 4 واصابه 25 بالسويس - عاجل.. قابيل: مباحثات لانشاء مصنع للاخشاب بالجابون لتوفير احتياجات الصناعة المصرية - بنك الاستثمار الامريكي : الاقتصاد المصري بدأ التعافي الحقيقي وانهي مرحلة التدهور - شاهد.. تغريدة اوباما تتصدر التويتر العالمي وتحطم الترند فى اول ثلاث ساعات -

مصر

الخارجية: الإفراج عن المحتجزين المصريين بإثيوبيا

الخارجية: الإفراج عن المحتجزين المصريين بإثيوبيا
الخارجية: الإفراج عن المحتجزين المصريين بإثيوبيا
طباعة
اسم الكاتب : حازم عبد العزيز

أعلنت وزارة الخارجية الإفراج عن المواطنين المصريين المحتجزين في إثيوبيا منذ بضعة أشهر عقب الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها البلاد هناك.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية إن الوزارة نجحت في الإفراج عن كل من "طه منصور" و"هاني العقاد" و"حسن رمضان سويلم"، مؤكدا أن الوزارة سعت منذ اللحظة الأولى لإلقاء القبض عليهم، إلى بذل كافة الجهود على جميع المستويات للإفراج عنهم، حتى تكللت تلك الجهود بالإفراج عنهم دون توجيه أي تهم لهم ومغادرتهم أديس أبابا إلى القاهرة مساء اليوم.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية أن الاتصالات المصرية في هذا الصدد شملت توجيه السفارة المصرية في أديس أبابا مذكرة إلى الخارجية الإثيوبية للمطالبة بالإفراج عن المواطنين المحتجزين، فضلا عن المطالبة بتمكين السفارة من التواصل معهم، وضمان كافة حقوقهم المكفولة لهم في إطار اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية. 

وأضاف أن السفارة طالبت الجانب الإثيوبي بتمكين أسر المواطنين من التواصل مع ذويهم، بالإضافة إلى توكيل محام إثيوبي معروف للدفاع عنهم أمام القضاء الإثيوبي.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أنه بجانب سعي السفارة في أديس أبابا لإثارة الأمر مع المسئولين بوزارة الخارجية ومكتب رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين طوال تلك الفترة، طرح وزير الخارجية سامح شكري، بناءً على تكليف من رئيس الجمهورية، بزيارة إثيوبيا خلال شهر ديسمبر الماضي ومقابلة رئيس الوزراء الإثيوبي لطرح تلك القضية، فضلا عن التواصل المباشر مع وزير الخارجية الإثيوبي لتسهيل عملية الإفراج عن المواطنين، علما بأن الاتصال الأخير بين الوزيرين تم خلال الأسبوع الماضي.

كما استقبل القطاع القنصلي بوزارة الخارجية أسر المواطنين، واطلاعهم على الاتصالات والجهود التي تقوم بها الوزارة في هذا الصدد.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن الإفراج عن المواطنين المصريين يعكس حرص الجانبين على الحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها على مستوى العلاقات الثنائية، فضلا عن التأكيد على التزام قيادتي البلدين بتوثيق تلك العلاقات وتطويرها لما فيه خير الشعبين المصري والإثيوبي.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك