Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
شاهد..إعلامي عن الهجوم علي حنان ترك بسبب طليقها :" مش معقولة قلة الأدب و السفالة ديه" - شاهد.."عماد متعب" :"الملعب هو الفيصل لمشاركتي في كأس العالم" - شاهد..أشرف ذكي يتدخل للصلح بين محمد فؤاد وتامر عبدالمنعم - شاهد..عمرو أديب يعرض شيك تبرعه لمستشفى "أبو الريش" علي الهواء - شاهد..رانيا ياسين تدافع عن أحمد موسي وتؤكد :" اخطأ و إعتذر" - شاهد.."عضو الدفاع و الامن القومى بالنواب" يكشف تفاصيل خطيرة عن حادث الواحات - شاهد..الغيطي مهاجما عمرو دياب :" صوت تافه وميهموش غير الملايين" - القبض على هاربين من تنفيذ الأحكام خلال حملة أمنية بمطار القاهرة - قرينة رئيس غينيا تشيد بالحضارة المصرية القديمة خلال زيارتها لأهرامات - اجتماع مصرى يونانى مشترك لإنشاء شبكة دعم الابتكار - أحمد موسي يتحدى قرار "الإعلاميين" ويظهر على الهواء - ترامب يعد المواطنين بأكبر خفض في الضرائب قبيل نهاية العام الجاري - تيلرسون: أطراف أزمة الخليج غير مستعدين للحوار بعد - كوريا الشمالية تطالب مجلس الأمن التدخل لوقف المناورات العدوانية الأمريكية - العبادى يغادر القاهرة بعد لقاء الرئيس السيسى -

أقتصاد

البنك الدولى يتوقع نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى

البنك الدولى يتوقع نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى
البنك الدولى يتوقع نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

   توقع البنك الدولى نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى 2016-2017 (ينتهى 30 يونيو)، على أن تزيد تلك النسبة لـ4.7% و5.4% خلال العامين الماليين المقبلين على التوالى.   وقال البنك، فى تقرير آفاق الاقتصاد العالمى، الصادر بالإنجليزية، إن النشاط الاقتصادى فى مصر بدأ يتعافى بعد أزمة نقص العملة الأجنبية الطاحنة فى العام المالى الماضى، لافتاً إلى هذا التعرف يتوقف بشكل كبير على وتيرة الإصلاح المالى والتكيف مع تعويم العملة مؤخرا.   وأشار البنك إلى أن مصر من بين الدول المستوردة للنفط، التى شهدت تراجعاً فى النمو بالعام المالى 2015-2016، إذ بلغ 4.3%، وهو ما عزاه إلى أزمة نقص العملة الأجنبية وتراجع السياحة بعد حادث انفجار الطائرة الروسية فى نهاية أكتوبر 2015.   ولفت البنك إلى أن مصر على عكس الدول المستوردة للنفط، لم تستفد من تراجع أسعار الخام خلال الفترة الماضية، بل شهدت ضغوطاً فى ميزان المدفوعات نتيجة تراجع تحويلات العاملين بالخارج والتحويلات الرسمية، وضعف النشاط السياحى، وهو ما أعاق تقدم مصر فى خفض عجز الحساب الجارى ليصل إلى 5.5% من إجمالى الناتج المحلى فى العام المالى الماضى.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك