Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
وزير التموين يبحث استئناف تصدير القمح الكازاخستانى إلى مصر - مقتل تاجري مخدرات وإصابة ضابط خلال مداهمة على طريق "الإسماعيليةـ القاهرة" - وزير التعليم ينعي طالبة توفيت أثناء تأدية امتحان دبلوم المدارس التجارية بـ قنا - التضامن تطلق مشروع "اتنين كفاية" للحد من الزيادة السكانية - أمن الشرقية تشن حملات بالميادين لمنع إشغالات الطريق - محافظ أسيوط يعلن عن بدء انتخابات مجالس إدارات النقابات العمالية غدًا - الملك عبد الله يغادر القاهرة بعد زيارة سريعة لـ مصر استغرقت ساعات - تجديد حبس مراسل "أبلة فاهيتا" 15يومًا فى تهمة نشر أخبار كاذبة - الرئيس السيسي يؤكد اهتمام مصر بالتنسيق مع المملكة الأردنية بشأن القضايا المشتركة - وزير الشباب والرياضة يفاجئ المنتخب في استاد القاهرة - الرئيس السيسى يشدد على أهمية مواصلة الاهتمام بالبنية التحتية - أندريس إنيستا يتجه إلي اليابان الموسم المقبل - أنشيلوتي مديرا فنيا لنادي نابولي الإيطالي - مورينيو يتابع جاريث بيل في نهائي دوري الأبطال - قرار جديد من الأهلي تجاه عبد الله السعيد -

أقتصاد

البنك الدولى يتوقع نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى

البنك الدولى يتوقع نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى
البنك الدولى يتوقع نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى
طباعة
اسم الكاتب : وكالات

   توقع البنك الدولى نمو الاقتصاد المصرى بنسبة 4% خلال العام المالى الجارى 2016-2017 (ينتهى 30 يونيو)، على أن تزيد تلك النسبة لـ4.7% و5.4% خلال العامين الماليين المقبلين على التوالى.   وقال البنك، فى تقرير آفاق الاقتصاد العالمى، الصادر بالإنجليزية، إن النشاط الاقتصادى فى مصر بدأ يتعافى بعد أزمة نقص العملة الأجنبية الطاحنة فى العام المالى الماضى، لافتاً إلى هذا التعرف يتوقف بشكل كبير على وتيرة الإصلاح المالى والتكيف مع تعويم العملة مؤخرا.   وأشار البنك إلى أن مصر من بين الدول المستوردة للنفط، التى شهدت تراجعاً فى النمو بالعام المالى 2015-2016، إذ بلغ 4.3%، وهو ما عزاه إلى أزمة نقص العملة الأجنبية وتراجع السياحة بعد حادث انفجار الطائرة الروسية فى نهاية أكتوبر 2015.   ولفت البنك إلى أن مصر على عكس الدول المستوردة للنفط، لم تستفد من تراجع أسعار الخام خلال الفترة الماضية، بل شهدت ضغوطاً فى ميزان المدفوعات نتيجة تراجع تحويلات العاملين بالخارج والتحويلات الرسمية، وضعف النشاط السياحى، وهو ما أعاق تقدم مصر فى خفض عجز الحساب الجارى ليصل إلى 5.5% من إجمالى الناتج المحلى فى العام المالى الماضى.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك