Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
مصطفى الفقي: العالم كله توجه إلى إفريقيا - أول أفواج حجاج بيت الله الحرام بـ وزارة السياحة يغادر مطار القاهرة - غداً..غادة كريم تحتفل بصدور الطبعة السادسة من رسائل حريمي جدا - السعودية تحظر السفر لحاملي تأشيرات الزيارة والسياحة والعمل أثناء الحج - دبلوماسي سابق يحلل زيارة السيسي إلى إفريقيا - مهاب مميش: "أي حاجة لمصلحة مصر هنعملها" - ترامب يلغي مجلسين استشاريين اقتصاديين بعد استقالة مدراء تنفيذيين - الوزراء يقرر إنشاء الهيئة الاقتصادية للمثلث الذهبي - السيسي: إتفقنا مع الجابون على تشجيع الاستثمارات المشتركة - أستاذ عقيدة: إذا ابتعدنا عن الشريعة سيلحق غضب الله بنا - مدير الطوارىء عن حادث الاتوبيس: "نقل الحالات الخطرة لمستشفى الاسماعيلية - اصطدام اتوبيس سياحى بـ سيارتين نصف نقل ..ومصرع 4 واصابه 25 بالسويس - عاجل.. قابيل: مباحثات لانشاء مصنع للاخشاب بالجابون لتوفير احتياجات الصناعة المصرية - بنك الاستثمار الامريكي : الاقتصاد المصري بدأ التعافي الحقيقي وانهي مرحلة التدهور - شاهد.. تغريدة اوباما تتصدر التويتر العالمي وتحطم الترند فى اول ثلاث ساعات -

أقتصاد

خبير اقتصادى: تشكيل لجان لحصر التهريب فى المناطق الحرة يكشف فساد بالمليارات

خبير اقتصادى: تشكيل لجان لحصر التهريب فى المناطق الحرة يكشف فساد بالمليارات
خبير اقتصادى: تشكيل لجان لحصر التهريب فى المناطق الحرة يكشف فساد بالمليارات
طباعة
اسم الكاتب : وفاء علي

 
قال الخبير الاقتصادى خالد الشافعى، إنه لابد من تشكيل عدة لجان رقابية تراجع حسابات المناطق الحرة الخاصة وكميات البضائع التى دخلت وخرجت منها خلال السنوات الماضية وهو الأمر الذى سيكشف فسادا بالمليارات، بعد إلغاءها وفق قانون الاستثمار الجديد، مشيرا إلى أن هذه المناطق كانت منفذا للتهريب، ولم تجنى الدولة منها أى عائد، حتى أن حجم صادراتها وهو الهدف التى تم انشاؤها من أجله كانت أقل من المتوسط.
 
وأوضح الخبير الاقتصادى، فى تصريحات صحفية، أن عدم وجود رقابة على تلك المناطق خلال السنوات الماضية جعل الدولة تخسر مليارات الجنيهات جراء عمليات التهريب بعض المواد الخام إلى داخل السوق المصرى بغير الغرض التى دخلت من أجله البلاد، كما أن ذلك حرم الدولة من عوائد جمركية كبيرة.
 
وأشار الخبير الاقتصادى، إلى أن المناطق الحرة الخاصة كانت ملاذا للتهرب الضريبى وابعدت عن الدور امنوطه به وهو زيادة حجم الصادرات للخارج، لافتا إلى أن تزايد عدد الشركات العاملة فى تلك المناطق لأكثر من 1200 شركة وفق التقديرات يحرم الدولة من مبالغ طائلة.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك