Alborsagia.com البورصجية نيوز

الأثنين 21 ديسمبر 2015
أخر خبر
المنتخب يزيد معاناة اتحاد الكرة بعد تهديد الأهلي - انتهاء فعاليات بطولة "الميزان الاقتصادي" الرمضانية - طريقة مشاهدة قناة "تايم سبورت" الناقلة لمباريات أمم إفريقيا 2019 - قرارات جديدة من النادي الأهلي بشأن استكمال بطولة الدوري - نائب مدير التطوير بـ"كونستك ": العمل على ورديات أنقذ المشروعات الكبرى - الحرية والتغيير": إضراب سياسي وعصيان مدني الثلاثاء والأربعاء - الجزائر: لا مرشحين لانتخابات الرئاسة - فرنسا : بحث موسع للعثور على منفذ هجوم "ليون" - الاستثمار العقارى تطرح على الإسكان والبنك الدولى سبل إنتاج 200 الف وحدة لمحدودى الدخل - 42% من الألمان يؤيدون استقالة ميركل - "الإسكان": تنفيذ قرارات إزالة لمخالفات تغيير نشاط الوحدات السكنية بـ"حدائق أكتوبر" - رئيس القابضة للمياه: وصول نسبة التحصيل لـ95 % ببعض الشركات خلال 2017/2018 - شاهد .. نشاط الرياح يضع زوجة ترامب في موقف محرج أثناء تواجدها باليابان - قرار جديد لوزير المالية للعاملين في مصلحة الجمارك - "أكديما" تكشف حقيقة نقص الأنسولين -

فن وثقافة

غدًا.. "الشافعي" يحاضر عن "التراث الفلسفي الإسلامي" في معهد المخطوطات

غدًا..
غدًا.. "الشافعي" يحاضر عن "التراث الفلسفي الإسلامي" في معهد المخطوطات
طباعة
اسم الكاتب : البورصجية

يستضيف معهد المخطوطات العربية في منتداه التراثي الثالث لعام 2016، الدكتور حسن الشافعي رئيسمجمع اللغة العربية بالقاهرة، ليتحدث عن "التراث الفلسفي والكلامي.. إحياء النص وإحياء الوظيفة"، في الخامسة مساء غد الثلاثاء.
يقام اللقاء في مقر معهد البحوث والدراسات العربية بالدقي (109 ش التحرير – عمارة الأوقاف).
وقال الدكتور فيصل الحفيان مدير المعهد، إن هذا الموضوع يركز على علمين أصيلين مِن علوم التراث التي برع فيها القدماء، وهما الفلسفة، وعلم الكلام.
وأضاف أن الكلام في هذا الموضوع قد يبدو للبعضِ نوعا من الترف في ظل طغيان الاستهلاك، وسطوة الإيقاع السريع للعصر، والأزمات التي تعيشها بلداننا العربية، لكن الحقيقة أن الفلسفةَ وما يتصل بها، وإن بدت بعيدة عن همومنا ومشاغلِنا اليوم، فإنها تمثل قيمةً عليا لارتباطِها بالعقل والفهم للحقائق والتبصر بسيرة الإنسان ومسيرته ومواجهة الحياة.
وأشار إلى أن الدكتور الشافعي يجمع إلى خبرته الأكاديمية العريضة رؤية عميقة تستند إلى رصيد معرفي كبير بحركة العقلِ العربي الإسلامي عبر تاريخه الطويل، وهو ما تجلى في نتاجه العلمي الرصين.
واختتم الحفيان بأن المعهد لا يكتفي بالنظر إلى التراث على أنه نصوص مجردة ينبغي إحياؤها وتحقيقها ونشرها، وإنما هو قبل ذلك وظائف يلزم تفعيلها في حياتنا الثقافية والحضارية.

إرسل لصديق

تعليقات فيسبوك